مــــــنــــتـديــات ابــن الــــــجــــــــــــبـزيـــــــــــه

منتديات ابن الجبزيه
يـــرحــب بـــــــــــكـم
سجل معنا واستماع بوقتك

إخباري اجتماعي ثقافي شبابي


    خلق أزمة: بين تركيا وإسرائيل اثرعقد محادثات سرية بين البلدين

    شاطر

    فهيم المعقري
    المشرف
    المشرف

    عدد المساهمات : 120
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/06/2010

    خلق أزمة: بين تركيا وإسرائيل اثرعقد محادثات سرية بين البلدين

    مُساهمة  فهيم المعقري في الجمعة يوليو 02, 2010 11:09 pm

    خلق أزمة: بين تركيا وإسرائيل اثرعقد محادثات سرية بين البلدين



    02 يوليو 2010م

    فهيم المعقرى



    عقد وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو أول أمس في بروكسل مباحثات سرية مع وزير التجارة الاسرائيلي بنيامين بن اليعازر من أجل حل الازمة الدبلوماسية بين البلدين, مما ادى هذا لخلق ازمة كبرى بين وزارة الخارجية الاسرائيلية ومكتب رئيس الورزاء بنيامين نتنياهو، الذي لم يبلغ بها وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الا عبر وسائل الاعلام.

    وأكد مصدر دبلوماسي تركي أن الوزيرين التقيا في بروكسل، لكن مسؤولين اسرائيليين رفضوا اعطاء تفاصيل، واكتفوا بالقول إن وزير التجارة التقى اول من أمس مسؤولاً تركياً. واكتفوا بالصمت من اجل عدم زيادة التوتر بين نتنياهو وليبرمان

    واصدر مكتب ليبرمان بياناً لاذعاً اعبر فيه ان مثل هذه الخطوة تلحق اساءة خطيرة بالعلاقات مع نتنياهو.

    جاء في البيان انها اهانة لاعراف التصرف المقبولة، وضربة قوية للثقة بين وزير الخارجية ورئيس الوزراء»

    واوضح مكتب نتنياهو أن رئيس الوزراء وافق على طلب قدمه بن اليعازر لعقد لقاء غير رسمي مع شخصية تركية. ونسب في بيان غياب التنسيق مع وزارة الخارجية الى اسباب تقنية. لكن واقع ان ليبرمان علم بالامر أثناء مشاهدته الاخبار على القناة الثانية يعتبر ازدراءً كبيراً له، حسب مصدر مسؤول اسرائيلي.

    وقال المسؤول، رافضاً الكشف عن اسمه، إن وزير التجارة كان على الدوام من ابرز مؤيدي العلاقات مع تركيا، وهو موضع ثقة لدى الاتراك ويقيمون معه روابط منذ فترة طويلة، وبالتالي فإن الامر منطقي.

    واضاف «ربما يمكن القبول بتدخل وزير آخر (للمساهمة في حل الازمة)، لكن القيام بذلك من دون ابلاغ وزير الخارجية امر مهين فعلاً».

    وقالت مصادر مقربة من وزير التجارة لصحيفة «يديعوت احرونوت» ان عدم ابلاغ ليبرمان باللقاء كان صائباً، لان وزير الخارجية لعب دوراً كبيراً في تعميق الازمة مع تركيا.

    وأشارت وسائل اعلام عدة إلى ان البيت الابيض تدخل ايضاً في التحضيرات لعقد اللقاء. ومع تصاعد الخلاف، قام مساعدو نتنياهو بمحاولات فاشلة لترتيب حصول مكالمة هاتفية بين الرجلين، كما افادت الاذاعة الاسرائيلية.

    وذكرت اذاعة الجيش الاسرائيلي أن المحادثات السرية تم التحضير لها بدقة فائقة، بمشاركة واشنطن ووزير الحرب الاسرائيلي ايهود باراك.

    وحسب محطة «ان تي في» التركية فإن داود اوغلو وبن اليعازر اتفقا على ابقاء لقائهما سرياً، وعدم نشر مضمون محادثاتهما الا لرئيسي الوزراء التركي والاسرائيلي، وان يلتقيا سريا مجددا في موعد لاحق لم يحدد.

    واوضحت المحطة، نقلا عن مصدر، ان اللقاء جرى من دون علم الوزير التركي المكلف الشؤون الاوروبية ايجمن باغيس، ووزير الزراعة مهدي اكير اللذين كانا في بروكسل مع داود اوغلو.



    وكالات: فهيم المعقري


      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 14, 2017 12:44 am